أهلا وسهلا بكم بموقع العراق العظيم

الموقع محتاج زايارتكم ليتطور بالمشاركة والتسجيل بالمنتدي العراقي الأصيل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العائلة والمجتمع

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 23/06/2007

مُساهمةموضوع: العائلة والمجتمع   الإثنين يوليو 02, 2007 12:32 am

حقوق متساوية ومسؤولية مشتركة
يرتكزُ المجتمع الدنمركي على إحترام الفرد والشعور بالمسؤوليةِ تجاه الجماعة، وهذا في كلٍّ من الحياةِ العائلية والحياة داخل المجتمع.


وهذا يقتضي أن تكونَ لدى النساءِ والرجال نفس الحقوق والواجبات، وأن يكون بإمكانهم المشاركة في الحياةِ السياسية والإقتصادية على قدم المساواة.

كما يستدعي أيضاً أن يتشارك كل مواطن وكل عائلة مع المجتمع في المسؤولية من أجلِ أن يتمتَّعَ الأطفال والشبيبة بنموٍّ جيد ودراسةٍ جيدة.

يقوم المجتمع بالتعاونِ والتواصلِ مع العائلات ومع المواطن الفرد بحلِّ مجموعةٍ كبيرة من المهام المتعلِّقة بمساعدة أولئك الذين يجدون صعوبةً في تدبير أمورهم بأنفسهم في الحياةِ اليومية.

الحياةُ اليومية بمشاغلها الكثيرة
العمل المهني يحتلُّ جزءاً كبيراً من حياة الأسرةِ اليومية. يعمل في معظم العائلات كلٌّ من الرجلِ والمرأة، و يتساويانٍ إلى حدٍّ ما في ساعاتِ العمل. و يقضي الكبارُ، وخاصةً في العائلات التي لديها أطفالٌ صغار، وقتاً طويلاً في العمل أو الدراسة. وهذا يعني وقتاً أقل للحياة العائلية وبالتالي عناية أقل لأفراد العائلة المرضى مثلاً. وهذا يشكل أحد الأسباب التي تجعل العائلات في الدنمارك تدع السلطات العمومية تحلُّ بعض المهمات المشتركة. وهكذا فبإمكانِ المعاقين، والمرضى والمسنين الذين لا يستطيعون تدبير أمورهم بأنفسهم، الذهاب إلى المراكز النهارية أو العيش في ملجأ للعجزة. من الإعتيادي أن تتم رعاية الأطفال الصغار في مركزِ رعايةٍ نهارية أو رعايةٍ نهارية بيتية. ما يزيد على 90 في المائة من الأطفال في سن 3 إلى 5 سنوات تتم رعايتهم خارج البيت. وبعد إنتهاء الدوام المدرسي يذهب الكثير من الأطفال الكبار قليلاً إلى نظام وقت الفراغ المدرسي أو إلى مركز الرعاية الخاص بفترة ما بعد الدوام المدرسي. القليل جداً من النساء الدنمركيات ربات بيوت. ولكن النساء ما زلن هن القائمات بمعظمِ الأعمال المنزلية داخل البيت. إلا أن تقاسم الأعمال أصبح متساوياً بشكلٍ أكبر، وخاصةً في العائلات التي لديها أطفالٌ صغار، والتي تكون المرأة فيها شابة تمتلك شهادةً دراسية عالية وعملاً مهنياً.
أشكال عديدة للعائلة
كان من العاديِّ في القرنِ التاسع عشر أن يكون لدى العائلات الدنمركية أطفالٌ كثيرون. ولكن وفي خلال القرون التالية إنخفض عددُ العائلات الكثيرة الأطفال، وفي نفس الوقت أصبح من الطبيعيِّ أن يعيش الشخص وحده أو أن يسكن إثنان معاً فقط لا غير. فبينما كان عدد أفراد العائلة في المتوسط 4,3 في عام 1901، أصبح العدد 2,2 في عام 2000.

تعود التغييرات الأكبر الحاصلة إلى أعوام الستينات. العائلات التي تتألف من أبٍ وأم وأطفال هي العائلات التي لا تزال أكثر شيوعاً، وفي عام 2000 كان الثلاثةُ أرباع من مجموع الأطفال ما دون سن 18 عاماً يعيشون مع كلا أبويْهم الحقيقييْن البيولوجيَّيْن. يتزوج الكثيرون في فترةٍ متأخرةٍ من حياتهم إلى حدٍّ ما، كما يعيش العديد من الأشخاص معاً دون أن يكون الإثنان متزوجيْن. يتطلَّق عددٌ كبيرٌ من الأزواجِ وربما يجدون شركاء حياةٍ جدد يعيشون معهم. مما يعني أن الأطفال يتربون في عائلاتٍ مع "أبٍ" جديد أو أم وأنصاف إخوةٍ وأخوات. وإضافةً يعيش العديد من الأطفال مع أم وحيدة أو أب وحيد ـ ولكن غالباً ما يكونون في زيارةٍ عند الطرف الآخر مراراً.

وعلى هذا النحو ظهرت في الدنمارك أشكالٌ مختلفة للشبكةِ العائلية، والتي تختلف وتتغير بصورةٍ أكبر عما كان عليه الأمر منذ مائة عام، ولكن وعلى الرغم من هذا فهي بإمكانها القيام بوظائفها بشكلٍ جيد وبإمكانها أن تكون مترابطة.


أشكال العائلة
كان هنالك في الدنمارك في عام 2002 ما يصل مجموعهُ التقريبي إلى 2,9 مليون عائلة و بمتوسطٍ مقداره 2,2 شخصاً في كلِّ عائلةٍ منها.

و كان توزيعها التقريبي بهذه الطريقة على أشكال العائلة التالية:

14% شخصانِ متزوجان وأطفال

4% أشخاصٌ يقيمون معاً بلا زواج، وأطفال

21% شخصان متزوجان بدون أطفال

6% أشخاصٌ يقيمون معاً بلا زواج دون أطفال

4% وحيدون بأطفال

49% وحيدون بدون أطفال

المصدر: Danmarks Statistik.

العلاقة الزوجية
الزواج
يمكن للشخصيْنِ أن يتزوَّجا، إذا ما كان كلاهما قد بلغ 18 عاماً. الشبيبة ما دون سن 18 عاماً ملزمون بتقديمِ طلبٍ إلى مركز المحافظة* للحصول على تصريح خاص بذلك. كما أن هنالك قواعد خاصة معمولاً بها في حالة رغبة الشخص في الزواج من شخصٍ آخر من خارج البلاد، ومن ثم جمع شمله إلى الدنمارك. ولا بد للشخص ألا يكونَ متزوجاً مُسبقاً، كما لا يمكنه الزواج من الإخوة/الأخوات أو أقارب الخطِّ الواحد، أي الأبوين أو الأولاد أو الجد أو الجدة.

لا يمكن إجبار أحدٍ على الزواج
وإضافةً إلى ذلك لا بد للإنسان أن يقرِّرَ بنفسه مِمَّن يريد الزواج. إبرام الزواجِ في الدنمارك يحصل بشكلٍ إختياريٍّ تماماً، ولهذا السبب فإن إجبار الشخصِ على الزواج ممن لا يرغب فيه بممارسة الضغوط عليه جريمةٌ يعاقب عليها القانون. إذا ما أُجْبِرَ الشخصُ على الزواج، فيمكن نقضُ الزواج وفسخه.

رئيس البلدية أو الراهب
بالإمكان إبرام الزواج كزواجٍ مدنيٍّ أو كنائسي. الزواج المدني يقوم بعقده رئيس البلدية. الزواج الكنائسي يقوم بإبرامه الرهبان في الكنيسة الوطنية* أو في جماعةٍ دينية أخرى، يكون فيها رجل الدين مفوَّضاً بإبرامِ الزيجات وإتمامها.

الزيجات المُبرمة في بلدانٍ أخرى تتمتع عادةً بنفس الصلاحية القانونية في الدنمارك كمثيلاتها من الزيجات المبرمة هنا في الدنمرك.

واجب إعالةِ كلٍّ منهما للآخر
إذا ما كان الشخصان متزوجين، فهما مُلزمانِ بإعالةِ بعضهما مادياً. وهو ما يُطلَقُ عليه واجب الإعالة المتبادلة. وكنقطةِ إنطلاق، فإن كل ما يمتلكه الشخص يصبح ممتلكاتٍ مشتركة. وعند إنجاب الأطفال، يحصلان تلقائياً على حق الوصاية* المشتركة.

زواج بلا أوراق رسمية
عندما يختار الناس العيش معاً وربما إنجاب الأطفال دون زواج، فهذا يُسمَّى "بالزواج بلا أوراق".

عندما يعيش الشخصانِ دون عقدٍ يربطهما، لا يحصلان تلقائياً على نفس الإلتزامات القانونية والمالية إتجاه بعضهما، كما كان سيكون عليه الوضعُ فيما لو كانا متزوِّجَيْن. وهو الشئ الذي يظهر تأثيرُهُ خاصةً إذا ما كان لديهما أطفال، أو إذا إنفصلا.

حق الوصاية على الطفل
إذا ما أنجب الشخص أطفالاً دون زواج، فالأم هي من تحصل على حق حضانة الطفل، إلا إذا إتفق الأبوان على الوصاية المشتركة*.

يمكن للإختلاف أن يستدعي رفع قضية
إذا ما إنفصل الشخصان المتزوجان بدون أوراقٍ عن بعضهما، فلا بد أن يقوما بنفسيهما بإقتسامِ ما لديهما، وإذا ما كانت عليهما ديون، فيجب على كل طرفٍ تسديد الجزء الخاص به. كما لا بد لهما من إتخاذ قرارٍ بشأن المكان الذي سيعيش الأطفال فيه. إذا لم يكن بإمكانهما التوصل إلى إتفاقٍ حول من الذي سيحصل على ماذا، فلا بد من الفصلِ والبت في القضية في المحكمة. إذا لم يكن بوسعهما الإتفاق على المكان الذي سيعيش فيه الأطفال، فبإستطاعتهما طلب المساعدة من مركز المحافظة*.

علاقةُ شراكةٍ مسجلة
يتمتع الشاذون جنسياً في الدنمارك بنفس الحقوق والواجبات كجميع المواطنين الآخرين، وبإمكانهم إبرام شراكةٍ زوجية مسجلة، والتي لها نفس الإرتباطات القانونية كما هو عليه الأمر بالنسبة للزواج.

الإنفصالُ والطلاق
الزوج أو الزوجة التي لا تعتقد بإمكانية إستمرار الحياة الزوجية، تمتلك الحق في الإنفصال عن زوجها. الإنفصال هو عبارة عن فترة تجريبية، يعيش فيها الزوجان كلٌّ بمفرده، ولكنهما ما زالا متزوجيْن. بإمكان الزوجين الطلاق، إذا ما مضى على إنفصالهما سنة واحدة. إذا ما كانا متفقيْن على الطلاق، فبإمكانهما الحصول عليه بعد مضيِّ ستة شهور.

إذا كان السبب في الطلاق هو الخيانة الزوجية أو العنف، فبإمكان الشخص الطلاق دون حاجةٍ إلى أن يكون منفصلاً أولاً.

تقاسم المسؤولية على الأطفال
إذا ما كان لديهما أطفال، يقرر الأبوان بنفسيهما كيفية إقتسام المسؤولية تجاههم. إذا لم يكونا متفقيْن حول شروط الطلاق، فبإستطاعتهما طلب المساعدة من مركز المحافظة*. وفي نهاية المطاف يمكن للمحكمة البت والفصل في القضية.

إذا ما رغب الإنسان في الإنفصال والطلاق، فيجب عليه التوجه إلى مركز المحافظةِ في المحافظة التي يعيش فيها. في كوبنهاغن يجب أن يتوجه الإنسان إلى "المأمورية العمومية"*. فبإمكان الإنسان هنا الحصول على إرشاداتٍ حول شروط الإنفصال، والطلاق، وحق الوصاية* على الطفل، وإقتسام المقتنيات المنزلية والمساهمات المالية للأطفال أو للزوج السابق/الزوجة السابقة.

نفقة الأطفال
أحد الأبويْن والذي لا يعيش الطفل عنده، يجب عليه دفع نفقةٍ للطفل إلى الطرف الآخر. ويتعلق الأمر هنا بتحديد الحد الأدنى للنفقة، ويمكن للإنسان دفع المزيد. ويمكن خصم نفقة الطفل عادةً من الضريبة المدفوعة.

حريةُ الإجهاض
حرية الإجهاض متاحةٌ في الدنمارك منذ عام 1973. مما يعني أن لدى المرأةِ الحقُّ في قطع حملها برغبتها الإختيارية في المستشفي قبل نهاية أسبوع الحمل الثاني عشر. ويمكن في حالاتٍ خاصة إسقاط الجنين بشكلٍ متأخرٍ أيضاً. إذا كنت ترغبين في الإجهاض يجب أن تتصلي بطبيبك العائلي، والذي يحيلك من ثم إلى المستشفى. الإجهاض المُستقطَب يُجْرَى كعمليةٍ جراحية وبتخديرٍ كامل. كما أن بالإمكان الإجهاض أيضاً بواسطةِ الدواء. وهذا يعني إجهاضاً تتسبَّبُ فيه أقراص دواء معينة. المرأة هي من تقرر وحدها فيما إذا كان ولا بد من الإسقاط أم لا. تُجرى في الدنمارك ما يقارب 15000 إلى 20000 عملية إجهاضٍ في السنة. يعتقد البعض بأنه عددٌ كبيرٌ جداً. إحدى التبريرات المُعارضة للإجهاض هي أنه ليس بالأخلاقيِّ إنهاء حياةٍ إنسان حي. والرأي الذي يرتكز القانون عليه يتمثل في أهمية ألا تنجب النساء أطفالاً غير مرغوبٍ بهم، أو تعريض حياة النساء للخطر بسبب الإضطرار إلى الإجهاض غير القانوني.

حينما يتدخل المجتمع ويساعد
لا يجب أن يتعرض أحدٌ للعنف
ما يحصل داخل جدران البيت الأربعة شئٌ يتعلق بالحياة الخاصة، والتي لا يمكن للدولة والبلدية التدخُّلُ فيه. ولكن لا يجب أن يتعرَّض أحد للعنف أو لسوء المعاملة في العائلة سواء كان من الأطفال أو الكبار. إذا ما تعرَّض الإنسانُ للضربِ، أو للتهديد أو الإجبار على ممارسةِ الجنس، فبإمكانهِ طلب المعونةِ والمساعدة، إما لدى البلدية أو لدى أحد مراكز الأزمات ومراكز التوجيه والإرشاد فيما لو كانت تقع قريبة منه.

المساعدة في وقت الأزمة ومراكز الأزمات
يمكن للإنسان في الوضع الإضطراري أن ينتقل للعيش في أحد مراكز الأزمات، حيث تتوفر إمكانية الحصول على ملجأٍ للمبيت فيه، إلى أن يتوصَّلَ الإنسانُ إلى معرفةِ ما سيحدث له فيما بعد. كما تتوفر في نفس الوقت إمكانية الحصولِ على دعمٍ إجتماعي، ونفسي وتربوي.

توجد مراكز للأزمات في أماكن عديدة من البلد، لكلٍّ من الرجال والنساء. معظم مراكز الأزمات مخصصة للنساءِ اللواتي هنَّ في حاجةٍ للحماية من زوجٍ عنيف أو من شخصٍ آخر يسيئ معاملتهن.

أحصلْ على المساعدة قبل أن تتفاقم الأمور
من الضروريِّ طلبُ المساعدة قبل أن تتفاقم الأمور على نحوٍ يضطر الإنسان فيه إلى الإنتقال إلى مركز للأزمات. إذا ما كنت في حاجةٍ إلى مساعدة، فبإمكانك الإتصال بالبلدية أو بمركز إرشادٍ وتوجيه، يكون فيه من حقك عدم الكشفِ عن هويتك.

مساعدة للأطفال والكبار ذوي الإعاقة
بإمكانِ الأطفال والكبار المصابين بإعاقةٍ جسدية أو نفسية وكذلك عائلاتهم، الحصول على المساعدة التي ستجعل حياتهم اليومية أكثر سهولة. الهدف هو أن يعيش الناس المصابون بإعاقةٍ ما حياةً مليئة بالنشاطِ وقريبةً جداً وبأقصى درجةٍ ممكنة من الحياة الطبيعية. يوجد لدى البلديات والمحافظات مستشارون متخصصون في شؤون المعاقين، والذين بإمكانهم تقديم النصحِ والإرشاد حول الإمكانيات المتوفرة والخاصة بوسائل المساعدة، والمسكن، والدراسة والمهنة.

عروضٌ خاصة
غالبية الأطفال المصابين بإعاقةٍ يعيشون مع أبويهم وينتفعون بالعروض الإعتيادية الخاصة بالروضات، والمدارس وأوقات الفراغ. ولكن يذهب البعض منهم إلى روضاتٍ ومدارسَ خاصة، يحصل فيها الأطفال على تدريبٍ وتعليم يقوم به موظفون متخصصون.

وبالنسبة للشبيبة والكبار، يوجد هنالك تعليمٌ خاص، ومراكز نهارية وعلى مدار اليوم، وعدد من الأماكن المخصصة للإلتقاء، والورش المحمية وأماكن للعمل.

يسكن البعض في سكنه الخاص به ويحصل على مساعدةٍ شخصية وعملية من السلطات العمومية. ويسكن آخرون في مراكز خاصة، ومساكن جماعية أو في مساكن محمية.

إنجابُ طفل
فحوصاتٌ عند الطبيب والقابلة
لدى النساءِ الحوامل الحقُّ في الخضوع للعديد من الفحوصات لدى الطبيب والقابلة. يجري الفحص الأول عند طبيبك الخاص، وهذا حينما تكونين في إسبوع حملِكِ التاسع. يجب أن تقومي وحدُك بطلبِ موعدٍ لإجراءِ الفحص.

إضبارةٌ تتبعك أنتِ وطفلك
يقوم الطبيب بعملِ "إضبارة مُتنقِّلة"، والتي يجب أن تحضريها معك عند جميع الفحوصات التي يقوم الطبيب والقابلة بإجرائها. وفيها يسجِّل الطبيب كما تسجل القابلة الكيفية التي يتطوَّرُ فيها الحمل. ويتمثَّلُ هدف الفحوصاتِ في مراقبةِ الكيفية التي تتطورين فيها أنت وطفلك، وفي إكتشاف المشاكل بشكلٍ مبكر، وهذا في حالِ حصولِها.

تعرضُ بعض المحافظات فحوصاتٍ تفرُّسية بالأصواتِ فوق السمعية*. يوفِّر الفحص التفرسي إمكانية رؤيةِ فيما إذا كان الطفل مصاباً بأضرارٍ جسمانية خطيرة، أو أن هنالك مضاعفاتٍ وتعقيداتٍ أخرى. أنت من يقرِّرُ، إذا ما كنتِ ستقبلين بالعرض.

بإمكانك إصطحاب زوجِك أو شخصٍ آخر كصديقتك أو أمك مثلاً للفحوصات هذه.



تابع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasi.4umer.com
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 23/06/2007

مُساهمةموضوع: 10   الإثنين يوليو 02, 2007 12:33 am

الإعداد للولادة
ربما سيكون الأمر بمثابةِ مساعدةٍ جيدة فيما لو ذهبتِ إلى الدورةِ الخاصة بالإعدادِ للولادة، وخاصةً إذا ما كانت هذه هي المرة الأولى التي ستلدين فيها. هنا تستطيعين تعلُّم شئٍ حول ما يحدث لجسدك أثناء فترةِ الحمل، وكيف يتطور طفلك وينمو. كما تتعلمين تمارين خاصة بالتنفُّس، وتقومين بعملِ تمارين رياضية من شأنها تدريب جسمك وجعل الولادة أكثر سهولة وأقل أوجاعاً. إسألي القابلة حول العروض الخاصة بالتجهيز والإعداد للولادة والمتوفرة في المكان الذي تعيشين فيه.

بإمكانك إصطحاب زوجِك أو شخصٍ آخر ترغبين في مرافقته لك أثناء الولادة لحضور مثل هذه الدورات.

إذا كنت ترغبين في الولادة في البيت
تقدِّمُ معظم أقسامِ الولادةِ عروضاً خاصة بالولادة في البيت، والتي هي على قدم المساواة مع الولادة في القسم. وحينئذٍ تقوم إحدى قابلات القسم بالمجيئ إليكم إلى البيت عند الولادة. أقسام الولادة التي لا تتوفر فيها مثل هذه العروض، تستطيع الإحالةَ إلى مكانٍ آخر. لدى بعض المحافظات أنظمةٌ خاصة تتعلق بالولادةِ في البيوت، حيث تقوم قابلاتٌ معينات بإجراء الفحوصات خلال الحمل وبالولادة البيتية.

إسألي في كل مرةٍ تتملكك فيها الحيرة
يرحِّب الطبيب والقابلة بالإجابة على جميع الأسئلة التي تراودك أثناء الحمل. ولهذا تذكري السؤال في كل مرةٍ تكونين فيها في حيرة من أمرك بغض النظر عما إذا كان الأمر يتعلق بوضعية الولادة، أو إمكانية تخفيف الأوجاع أثناء الوضع أو بشئٍ ثالثٍ آخر. أكتبي أسئلتك أولاً بأول على ورقة حتى لا تنسي شيئاً مهماً. أخبري بالأمر أيضاً فيما إذا كانت لديك رغباتٌ خاصة بالنسبة للطريقة التي يجب أن يجري فيها الوضع أو بالنسبة لفترةِ ما بعد الولادةكالغذاء الذي تحصلين عليه في المستشفى أو العيادةِ مثلاً.





عندما يبدأ المخاض
عندما تشعرين ببدء المخاض، إتصلي بقسمِ الولادة بالمستشفى. وهنا سيخبرونك فيما إذا كان الوقت قد حان للذهاب إلى المستشفى، وإلا سيطلبون منك الإتصال ثانيةً. عليكم أنتم بأنفسكم تدبير أمرِ المواصلات إلى المستشفى. تذكَّري إحضار حقيبةٍ بلوازم الحمام والبدلة الأولى للطفل.

يمكن لوالد الطفل التواجد معك
تعتبر الولادة حَدَثٌ كبير الأهمية، والذي يمكن أن يكون من الرائع معايشتها برفقةِ شخصٍ قريبٍ منك. آباءٌ كثيرون يختارون التواجد أثناء الولادة، ولكن إذا لم يكن الأمر ممكناً، فبإستطاعتك إصطحاب شخصٍ آخر تشعرين بالإطمئنانِ معهُ، ويمكنه دعمك ومساندتك أثناء ذلك.

أنتِ من تقرِّرين بنفسك
ا ينبغي أن تلدي طفلك بطريقةٍ معينة. أنت صاحبة القرار فيما إذا كنت تريدين المشي، الجلوس أو الإستلقاء أثناء المخاض (الطلق). من الممكن في أماكن عديدة الجلوس في حوضِ إستحمامٍ دافئ. وبإمكانك الحصول على أشكالٍ مختلفة من العلاج المخفف للأوجاع أثناء الولادة. القابلة هي التي تحدد وتقيم ما هو الأفضل بالنسبة لك. إذا ما ظهر من الضروريِّ خضوعك لعمليةٍ قيصرية، فبإمكانك الإختيار ما بين التخدير الكامل والموضعي.

الإتصال المهم الأول
الإتصالُ الجسدي الأول له أهميةٌ كبيرة لكلٍّ من الأم وطفلها. ولهذا فستقوم القابلة بالسؤال فيما إذا كنت تريدين أن يوضعَ الطفل على بطنِك حال ولادته. من الجيد وبسرعة وضع الطفل ليرضعَ من الثدي بعد الولادة. إذ أنه وبهذه الطريقة يسهل الشروع في إرضاع الطفلِ من ناحية، ولأن الحليب الأول، الحليب الخام، يحتوي على موادٍ غذائية ومواد مضادة مهمة للطفل. إذا كنت لا ترغبين في إرضاعه من الثدي، فيجب أن تبلِّغي القابلة بالأمر.

في قسم الواضعات
يتم نقلك أنتِ والطفل بعد الولادة إلى قسم الواضعات*. وبإستطاعتك هنا الحصول على المساعدة للعنايةِ بالطفل، وإرشاداتٍ حول أفضل طريقةٍ لإرضاع، وغسل ورعاية المولود الجديد.

شهادة الميلاد والتسمية والتعميد
حينما يُوْلَدُ الطفل، يحصل الأبوانِ على إستمارةٍ، ولا بد أن يقوم الأبوان بملأ هذه الإستمارة وتسليمها أو إرسالها إلى مكتب الكنيسة في الأبرشية أو الدائرة الكنيسية التي وُلِدَ الطفل فيها. يقوم مكتب الكنيسة بإصدار شهادة ميلاد. الكنيسة الوطنية الدنمركية* هي من تقوم بالنيابةِ عن الدولة بتسجيل جميع المواطنين الحديثيِّ الولادة، بغض النظر عن الديانة.

تقوم الكنيسة الوطنية بتسجيل الجميع
والكنيسة الوطنية هي من تقوم أيضاً بتسجيل أسماءِ جميع الأطفال حديثيِّ الولادة. ولهذا يجب أن تقوموا بإبلاغِ الكنيسة بالإسم الذي سيُسمَّى الطفلُ به. وهو الشئ الذي يجب القيام به حينما يبلغ عمر الطفل 6 شهورٍ كحدٍّ أقصى. يحصل الطفل على شهادةِ إسمٍ وميلاد. بالإمكان تسميةِ الطفل أيضاً بمناسبةِ تعميده في الكنيسة الوطنية أو جماعة دينية أخرى مُعترف بها. حينئذٍ يحصل الطفل على شهادة تعميدٍ وميلاد. ستُستعمل الشهادة هذه فيما بعد، بمناسبةِ تقديم طلبٍ للحصولِ على جواز سفرٍ مثلاً.

الإسم لا بد أن يكون مصادقاً عليه
لا يُسمحُ بتسمية الطفلِ بإسمٍ "يُعابُ عليه به" ويؤدي إلى مضايقته والسخرية منه مثلاً. قامت وزارة الكنائس بإرسال نشرة دورية بالأسماء المُصادَق عليها. ويمكن الإطِّلاع عليها في موقع الإنتيرنيت الخاص بالوزارة. ويمكن من خلال وزارةِ الكنائس تقديم طلبٍ للحصولِ على تصريحٍ بخصوص إسمٍ لا يوجد ضمن الأسماء المدوَّنة في النشرة الدورية.

إذا ما كان لدى أحدِ الأبويْنِ أو سبق أن كان لديه مواطنية في دولةٍ أخرى، فبإمكانكما تسمية الطفل بإسمٍ غير مصادقٍ عليه في الدنمارك، إذا ما كان الإسم عادياً في البلادِ التي ينحدر كلٌّ منكما أو أحدكما منها.

إجازة الوضع والإجازة الإستثنائية للأبويْن
لدى جميعِ النساءِ الحوامل الحق في أخذ إجازةٍ قبل الولادة وبعدها. كما بإمكان والد الطفل الحصول على إجازةِ وضعٍ لفترةٍ ما. لدى السلطات العمومية وبعض الشركات الخاصة تعاقداتٌ أو إتفاقاتٌ مفادُها أن الموظفين يحصلون على راتبٍ أثناء إجازة الوضع. الآباء والأمهات الذين لا يحصلون على معاشٍ خلال إجازةِ الوضع، يمكنهم الحصول على بدل وضع من البلدية. وهو الشئ الذي يشمل أصحاب الأعمال المستقلة، إذا كان عمر الشركة لا يقل عن ستة شهور. كما بإمكانِ آباء وأمهات الأطفال صغارِ السن الحصول على إجازةٍ إستثنائية خاصة بالآباء والأمهات. إستفسر حول الشروط في هيئة الضمان الصحي والإجتماعي في البلدية.



تجيئ ممرضة الرعاية الصحية في زيارة
لديكما الحق في زياراتٍ مجانية، تقوم بها ممرضة الرعاية الصحية. وبإمكانِ الزيارة الأولى أن تحصل بعد إسبوعٍ تقريباً من عودةِ الأم وطفلها إلى البيت. وتقومان من ثم بالإتفاق على الزيارة من مرةٍ إلى أخرى.

تتابع نمو الطفل وتطوره
تتمثل مهمة ممرضةِ الرعاية الصحية في تزويدكما بالنصحِ والإرشاد، وهذا من أجل أن تكون بدايتكما مع الطفل على أفضل وجهٍ ممكن. تقوم ممرضة الرعاية الصحية بمتابعةِ نموِّ وتطور الطفل بقياس وزنه وطوله. وهي تقوم بفحصِ ردات فعلِهِ وتقيِّم حالة التغذية لديه وتطوره اللغوي والحركي. تهتم ممرضة الرعاية الصحية بشكلٍ خاص بأداءِ العائلةِ ككل، وتقدم النصح والإرشاد حول تطور الطفل ونموه، وتناقش الأشياء التي لستما متأكِّديْن منها.

ممرضات الرعايةِ الصحية هن ممرضاتٌ متعلمات، قًمْنَ بإكمالِ دراستهن. ولهذا فبإمكانهن أيضاً الإجابة على التساؤلات الخاصة بكيفيةِ رعاية الطفل والإعتناء به حين مرضه.

فحوصاتٌ عند الطبيب العائلي
بإمكان طفلكما إجراء فحوصاتٍ صحية مجانية عند طبيب العائلة.

مجموعات الأمهات
بإمكان ممرضة الرعاية الصحية تشكيل مجموعاتِ أمهات تتألف من نساءٍ يعشن في الجوارِ واللاتي قد وضعن أطفالهن في نفس الوقت تقريباً. الأمهات اللواتي لديهن رغبة، يتقابلن بشكلٍ دوري عند بعضهن البعض للحديث وتبادل التجارب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasi.4umer.com
Admin
Admin
avatar

عدد الرسائل : 262
تاريخ التسجيل : 23/06/2007

مُساهمةموضوع: 02   الإثنين يوليو 02, 2007 12:33 am

لا بد من الإصغاء للأطفالِ والإعتناء بهم
يُنظَر إعتيادياً للأطفال في الدنمارك كمخلوقاتٍ مستقلة، ويجب أن يقوم الكبار بالإصغاء إليهم وإدماجهم في القرارات التي تخصهم، وهذا حالما يكون بإستطاعتهم ذلك.

يتم التركيز في كلٍّ من العائلات، ومراكز الرعاية النهارية والمدرسة على تعلُّمِ الأطفال تحمُّل المسؤولية ومراعاة القدر الذي يسمح به سنهم و نضجوهم.

لدى الأطفال طبقاً للتشريعات الحق في الرعاية والطمأنينة، ويجب معاملة أشخاصهم بإحترامٍ. و لهذا فمن غير المسموح به ومن غير القانوني ضرب الأطفال أو ممارسة العنف معهم بطريقةٍ أخرى. وهذا يشمل أيضاً ختان الفتيات الذي يمكن أن يتسبب في عاهة مستديمة وله نتائج خطيرة عليهن.

الأطفال والشبيبة
الحضانة والرعاية النهارية البيتية وروضات الأطفال
الغالبية العظمى من الأطفال ما دون سن ست سنوات يذهبون إلى مراكز الرعاية النهارية البيتية وإلى الحضانة أو الروضة أو يقضون بطريقةٍ أو بأخرى ساعاتِ النهار مع أطفالٍ آخرين. هنالك أشكالُ عروضٍ نهارية كثيرة. البلديات هي المسؤولة عن تقديم عروض الرعاية، ويختلف الأمرُ من بلديةٍ إلى بلديةٍ أخرى بالنسبة لعدد العروض المختلفة المتوفرة. ولكن العروض الأكثر شيوعاً هي:

الرعاية النهارية البيتية. مما يعني أن الطفل يتواجد في بيتٍ خاص بصحبة أطفالٍ آخرين، وفيه تتم رعايتهم والإعتناء بهم من قبل القائمة بالرعاية النهارية، والتي صادقت البلدية عليها. خاصة للأطفال في سن 0 ـ 3 أعوام.
الحضانة، والتي هي عرضٌ نهاري للأطفال ما بين 0 و 3 أعوام.
الروضة، والتي هي عرضٌ نهاري للأطفال ما بين 3 و 6 أعوام.
روضات الأطفال المتنقلة، مما يعني أن الأطفال يقضون يومهم في الريف أو في الحرش/الغابة.
المراكز المُدمجة الموحدة. مما يعني أن الأطفال في سن 0 ـ 6 سنوات يكونون معاً.
الإختيار الحر. والمقصودُ به نظامٌ تقوم بعض البلديات على أساسه بإعطاء دعمٍ ماليٍّ للأبوين اللذين يختاران أن تتم رعاية طفلهما من قبل جهةٍ خاصة غير عمومية.
يجب أن تقوموا بأنفسكم بطلبِ مكان
من أجلِ أن يتمَّ تسجيل طفلكما للحصول على عرضِ رعاية، يجب عليكما الإتصال بقسمِ تحديد وتوزيع الأمكنة في البلدية. إذا لم يكن هنالك مكانٌ في الحال، حينئذٍ يُسجَّل الطفل على قائمة الإنتظار. كلما قمتما بتسجيل طفلكما بصورةٍ مبكرة أكثر، كلما كانت فرصة إلتحاقه بالمكان الذي ترغبانه أكبر. إذا كنتما ترغبان بذهاب طفلكما إلى الحضانة، فيجب تسجيله مباشرةً بعد ولادته.

إذا إنتقلتم إلى بلديةٍ أخرى
إذا ما إنتقلتما إلى بلديةٍ أخرى، قبل أن يبدأ الطفل بالذهاب إلى مركز الرعاية النهارية، فيجب أن تتصلا بالبلدية الجديدة كي يتم تسجيله على لائحة الإنتظار هناك. يجب أن تتذكَّرا القيام بإبلاغ البلدية بالفترة التي مضت على تسجيله، حتى لا يوضع الإسم في آخر القائمة.

إذا ما إنتقلتما إلى بلديةٍ أخرى، أثناء ذهاب الطفل إلى مركز رعاية نهارية، فيجب أن تتصلا بالبلدية الجديدة كي يتم تسجيله. من المحتملِ أن يكون بإستطاعتكما إبقاء الطفل في المركز التابع للبلدية التي إنتقلتما منها لفترةٍ تصل إلى ستة شهور بعد إنتقالكما.

إتصلْ وإتفق على موعدٍ للزيارة
بإمكانكما دائماً وعلى الرحبِ والسعة زيارة عدةِ مراكز قبل أن تتخذا قراراً بشأن المكان الذي ترغبان في أن تتم رعاية طفلكما فيه. إتصلا وإتفقا على موعدٍ بشكلٍ مُسبق، حتى تضمنا أن لدى الموظفين وقتاً للتحدث معكما وإطلاعكما على المكان.

الدفع
يجب أن تقوما بدفع الرسوم المستحقة الخاصة بالمكان الذي حصلتما عليه في مركز الرعاية النهارية العمومي. ولكن السلطات العمومية تقوم بدفع جزءٍ من هذه التكاليف، وبهذا فأنتما لا تدفعانِ تكلفة المكان الحقيقية. إذا ما كان لديكما عدة أطفالٍ في المركز فستحصلان على التخفيض الخاص بالإخوة والأخوات، كما أن بإمكانكما تقديم طلبٍ إلى البلدية للحصول على مكانٍ مجاني جزئي أو كلي. إستفسرا من البلدية حول الشروط بشكلٍ تفصيلي.

واجب تدبير رعايةٍ للطفل
جميع الأشخاص الذين يحصلون على معوناتٍ نقدية*، أو بدل بطالة* أو معوناتٍ إبتدائية*، يجب أن تكون لديهم جاهزية للدخول إلى سوق العمل. مما يعني أن الإنسان يجب أن يكون في إستطاعته الشروع في عملٍ أو القبول بعرضٍ تنشيطي حالما توفَّر ذلك. وهذا لا يمكن للمرء الالتزام به إذا لم يكن بالإمكان توفير رعايةٍ لأطفاله.

إذا لم تتوفر لكما إمكانيةٌ رعاية طفلكما بعد، فستقوم البلدية كما هو متوقَّع بتقديم عرضِ في مركز رعايةٍ نهارية أو بيتية إليكم. وهو عرضٌ لا بد أن تقبلاه إذا ما أردتما تفادي خطر فقدان الدعم المالي الذي تحصلان عليه.

دعمٌ مالي للرعاية الخاصة
تتوفر إمكانيةٌ في بعض البلديات للحصولِ على دعمٍ ماليٍّ مقابل أن يقوم الإنسان برعايةِ أطفاله بنفسه. وهنالك إمكانيةٌ أخرى تتمثل في الحصول على دعمٍ ماليٍّ لتوظيف مربية. ويعود الأمر إلى البلدية نفسها إذا كانت ترغب في منح مثل هذا الدعم.

الحياة اليومية في مركز الرعاية
مركز الرعاية النهارية مقسَّمٌ عادةً إلى قاعاتٍ عدة. مما يعني أن الأطفال موزعون على مجموعاتٍ صغيرة حسب العمر والإحتياجات الخاصة. للقاعات موظفون ثابتون يقومون بالتخطيط ووضع برنامجٍ للنشاطات الخاصة بهم. وعادةً ما يكونون هم من تقابلان حينما تحضران طفلكما أو تأتيان لأخذه إلى البيت.



ليس الرعايةً النهارية فقط
العروض النهارية التي تقدمها البلديات هي شئٌ مختلف وأشمل من مجرَّدٍ أنظمةِ للرعاية. فإن لديهم موظفون متعلمون ومتخصصون في علمِ تربية الأطفال، و يفعلون أشياءً أكثر بكثير من مجرد رعاية الأطفال.

وهم يسعون أيضاً من خلال الغناء، والحديث، واللعب، والتجوال في الطبيعة، والنزهات إلى المتاحف، والمسرح وأنشطةٍ أخري، إلى تطوير الأطفالِ لغوياً، وجسدياً ونفسياً. ويكتسب الأطفال من خلال وجودهم مع أطفالٍ آخرين مسؤوليةً إجتماعية، ويتعلمون مراعاة بعضهم البعض.

كما يكتسب الأطفال زملاءً يلعبون معهم ويتعرَّفون من خلالهم ومن خلال المربين والمربيات على اللغةَ الدنمركية وعلى المجتمع الدنمركي. وبهذه الطريقة تساهم مراكز الرعايةِ النهارية في منحِ الأطفالِ الأسس اللازمة التي ستكون بمثابةِ قوة دفع لهم حين البدء في المدرسة.

عليكما بالتحدث عن طفلكما
عندما يبدأ طفلكما بالذهاب إلى مركز رعايةٍ نهارية، ستحصلانِ في إجتماعٍ تعقدانه على معلوماتٍ حول القواعد والتقاليد المعمول بها في المكانِ وعن الحياةِ اليوميةِ فيه. وبإمكانكما التحدُّث حول طفلكما. هل توجدُ هنالك ظروفٌ خاصة بالطفل لا بد للموظفين من معرفتها؟ تلك الظروف على سبيل المثال يمكن أن تكون عادات الطفل الخاصة بتناولِ الطعام أو مشاكل تتعلق بنشاطاتٍ خاصة به. كلما كان الموظفون على معرفةٍ أكبر بالطفل كلما كان بإستطاعتهم مساعدته ومراعاته بشكلٍ أفضل.

الإتصال ما بين مركز الرعاية والأبوين
الإتصال الجيد فيما بينكما كأبويْن وبين الموظفين في المركز شرطٌ مهمٌ لإزدهارِ الطفلِ وترعرعه. وبإمكانكما عادةً الإطِّلاع في لوحة الإعلانات على البرامج والنشاطات الموجودة والمُزمع القيام بها.

كما أنه بإمكانكما التحدث يومياً مع المربين المسؤولين عن طفلكما والإستماع منهم إلى ما حصل خلال اليوم، والإبلاغ فيما لو حصلت تغييرات في العائلة من شأنها أن تؤثر على الطفل.

إذا كنتما في حاجةٍ إلى وقتٍ أطول للحديث مع الموظفين، فبالإمكان طلب عقد لقاءٍ خاصٍّ بالأبوين.

لدى العديد من المراكز موظفون بلغتيْن يشاركون في الإجتماعات المنعقدة. وفي الظروف التي لا يتوفر فيها موظفون ذوو لغتين يتقنون اللغة الضرورية اللازمة، يتم إستدعاء مترجم.

إجتماعات الآباء والأمهات
يعقد المركز مرَّتيْنِ في السنة إجتماعاً لجميع الآباء والأمهات. وفيه يتحدث المربُّون والمربيات حول الخطط والبرامج السنوية المزمع القيام بها ويعرضون مواضيع لمناقشتها. ويتوقع المرء أن يحضر الآباء والأمهات، لأنهم في هذه الإجتماعات يحصلون على معلوماتٍ مهمة حول ما يجري في المركز. كما أنه بإمكان الآباء والأمهات أنفسهم المجيئ بإقتراحاتٍ بموضوعاتٍ ونشاطات خاصة بالأطفال وبالآباء والأمهات. وفي إحدى إجتماعاتِ الآباءِ والأمهات هذه يقوم الآباء والأمهات بإختيارِ ممثلين لمجلس إدارة الأهالي.

مجلس الآباء والأمهات
رئاسةُ المركز هي المسؤولة عن الإدارة اليومية له. أما مجلس إدارة الأهالي فيمثِّلُ رغباتِ ووجهات نظر الآباء والأمهات وله نفوذٌ في وتأثيرٌ على مبادئ المركز التربوية، والكيفية التي يجب أن يُنفق فيها المال الذي هو بحوزة المركز.

شابٌّ تتنازعُهُ ثقافتان
يمكن أن تكون السنوات الأولى أو فترة الشباب هذه بالنسبة لكلٍّ من الآباء والأمهات وللشبيبة أنفسهم سنواتٍ صعبة يمر الشباب فيها بتغييراتٍ جسمانية ونفسية. إذ يجب أن يجد الشاب نفسه، ويستقل عن أبويه ويظهر شخصيته. هذا في نفس الوقت الذي لا تزال المسؤولية فيه واقعةً على كاهلِ الأبوين وهما من يحددان الأطر الخاصة بإنطلاق الشاب وإثباته لنفسه.

يمكن أن يكون الأمر صعباً للغاية بالنسبة للشاب وللأبويْنِ الذين ينظرون إلى الثقافة الدنمركية كثقافةٍ مختلفةٍ تماماً عن تلك التي ينحدرون منها. يمكن أن يشعر الشباب بأنفسهم مشتتين ما بين الثقافة الشبابية التي يعايشونها في المجتمع الدنمركي، وبين تلك الثقافة التي ترعرعوا فيها وتربوا عليها في البيت. وربما يجد الآباء والأمهات صعوبةً في فهم معايير المجتمع الدنمركي، ويتخوفون مما سيحصل لأطفالهم.

من الممكن الحصول على مساعدةِ أناسٍ مختصين لحلِّ المشاكل بالغة التعقيد. بإمكان الآباء والأمهات والشبيبة الحصول على النصحِ والإرشاد ـ إما معاً أو كلٌّ على حدة. إسأل البلدية أو جرِّب "خط الأزمات الهاتفي" أو الإرشاد والتوجيه الهاتفي. إنه مجاني، ويمكن للإنسان الإتصال دون الكشف عن هويته.



مساعدة للأطفال وللعائلات التي لديها مشاكل
الأهلُ هم المسؤولون عن منح الطفل الحب والحنان وعن رعايته والإعتناء به وخلقِ أطرٍ آمنة لنموِّه. المجتمع لا يتدخل إلا في حالة الشك في أن الطفل لا يترعرع بشكل طبيعي أو أنه ليس في حالةٍ جيدة.

إذا كان الأمر كذلك فتبادر البلدية بالإتصالِ بالأسرةِ وتحاول مساعدتها في حلِّ مشكلاتها. وبإمكان الأسرة أيضاً أو أي فردٍ منها طلب المساعدة بنفسه.

إذا كانت المشكلةُ خطيرةً جداً فيمكن إبعاد الطفل ووضعه في مركزٍ أو عند عائلةِ رعايةٍ تعتني به، وهذا لفترةٍ ما. ويمكن للشبيبة الذين يعانون من مشاكلَ إجتماعية خطيرة والذين لا يستطيع الأهل رعايتهم الانتقال للعيش في مراكزَ خاصة يحصلون فيها على المساعدة من أجلِ الشروعِ في دراسةٍ أو عملٍ ما. ويشمل نفس الشئ الشبيبة ما دون سن 15 عاماً ممن إرتكبوا أعمالاً إجرامية.

الحياة كشخصٍ مُسِن
التقاعد الطوعي والتقاعد المبكر
سن التقاعد هو عادةً 65 عاماً، لكن البعض يختار ترك سوقِ العملِ بشكلٍ مُبكِّر ويحصل على معاش التقاعد الطوعي. ولدى البعض مشاكل نفسية وجسدية كبيرة إلى درجةِ أنهم لا يستطيعون العمل، ولا بد لهم من الحصول على معاش التقاعد المبكر. هنالك شروطٌ خاصة لا بد من توفُّرِها للحصول على معاش التقاعد الطوعي والمبكر. إسأل البلدية عن الأمر.

الراتب التقاعدي الوطني
لدى الإنسان الحق كمتقاعد في أن يُدفعَ له المعاش التقاعدي الوطني. إذا ما عشت في الدنمارك لمدةِ 40 عاماً منذ أن كان سنُّك 15 عاماً وإلى أن تُحالَ إلى التقاعد - فمن حقك الحصول على المعاش التقاعدي الوطني الكُلِّي. إذا ما عشت في الدنمارك لفترةٍ أقصر، فمن حقك مبدئياً الحصول على معاشِ تقاعدٍ وطنيٍّ أقل. مكتب التقاعد التابع للبلدية هو من يقوم بحسابِ المعاشِ التقاعدي، وبإمكانه إبلاغك بما يمكنك الحصول عليه.

مسنون ناشطون
تتوفَّرُ لمن يرغب من المواطنين المسنين ويمتلك القدرة على ذلك إمكانياتٌ عديدة لممارسة هواياتهم ولعيْشِ حياةٍ نشطة فعالة. السياسة الدنمركية الخاصة بالمسنين ترتكز على مبدأ أنه لا بد للمسنين أن يتحملوا أكبر قدرٍ ممكن من المسؤولية وأن يتمتعوا بأعلى درجةٍ ممكنة من النفوذ فيما يتعلق بحياتهم الخاصة. ولهذا فبإمكانك كمتقاعدٍ المشاركة في إتخاذ القرارات، ليس على المستوى الشخصي فحسب، بل على المستوى المحلي أيضاً.

كما توجد لجنةُ مسنين تُنتخب من بين المسنين المقيمين في البلدية، وتقوم بتقديم النصح للبلدية حول الظروف ذات الأهمية بالنسبة للمسنين المقيمين في المنطقة.



المساعدة البيتية
يعيش معظم المسنين في بيت خاص بهم طالما إستطاعوا ذلك. بالإمكانِ الحصول على رعايةٍ شخصية ومساعدة فيما يتعلَّق بالنظافةِ والتسوق مثلاً. ويعتمد حجم المساعدة التي يحصل عليها الإنسان على تقييم البلدية لمدى الحاجة.

مسكن المسنين
إذا كنت كبيراً في السن وكانت لديك إحتياجاتٌ خاصة أو مشاكل جسدية، فبإمكانك تقديم طلبٍ للبلدية للحصول على سكنٍ خاصٍّ بالمُسنِّين. وهذه المساكن مجهزة بشكلٍ يلائم المسنين وذوي الإعاقة. العديد من مساكن المسنين مرتبطةٌ بمراكز العجزة حتى يكون من السهل طلب المساعدة. من الممكن أن يكون هنالك وقت إنتظارٍ للحصول على سكنٍ للمسنين. ولهذا فمن الجيد التسجيل في وقتٍ مبكر.

المسكن المحمي أو ملجأ العجزة
بإمكانِ المسنين الذين يحتاجون لرعايةٍ كبيرة الحصول على سكنٍ محميٍّ أو السكن في ملجأٍ للعجزة. وهناك يوجد من الموظفين من يقوم بالمهام العملية كطهيِ الطعام وغسل الملابس والنظافة ومساعدة الساكنين فيما يتعلق بالنظافةِ الشخصية.

يجب أن يدفع المسنون بأنفسهم مقابل ما يحصلون عليه من معونات. ولكن الأسعار ليست أعلى مما هو بالإمكان دفعه، حتى لو كان ما يحصل عليه الإنسان هو فقط المعاش التقاعدي الوطني.

حينما تصل الحياة إلى نهايتها
شهادة الوفاة
عندما يتوفى الإنسان، لا بد أن يقوم طبيبٌ بإصدارِ شهادةِ وفاة. إذا ما حصلت حالةُ الوفاةِ في البيت، فيجب أن يقوم أحد الأقارب بإبلاغ الأمر إلى الطبيب وبأقصى سرعةٍ ممكنة. وتحصل العائلة على شهادة وفاةٍ مرفقةٍ ببلاغٍ بالوفاة، والذي يجب تسليمه إلى مكتب الكنيسة في الأبرشية أو الدائرة الكنيسية التي كان المتوفى يعيش فيها. الكنيسة الوطنية الدنمركية* هي التي تقوم بالنيابة عن الدولة بتسجيلِ جميع الوفيات، بغض النظر عن الجماعة الدينية التي ينتمي الميت أو العائلة إليها.

يصل بلاغٌ بحالةِ الوفاةِ مباشرةً إلى محكمةِ إثبات الوصايا*، والتي تقوم بعد مضيِّ وقتٍ قصيرٍ على الوفاة بإستدعاء أفرادِ العائلةِ الأقربين. وهناك يتم البحث في مآل التركة، أي الممتلكات التي تركها الميت خلفه.

الدفن
يجب عادةً دفنُ الميت أو حرقه خلال ثمانيةِ أيامٍ من وفاته. بإمكان القائم بالدفنِ المساعدة في جميع الأشياء العملية. من الممكن الحصول على دعمٍ ماليٍّ أو مساعدة دفن من البلدية. إذا ما كان دفن الميت لا بد أن يتم في دولةٍ أخرى، فيجب أن تقوم البلدية بإصدار جواز سفرٍ خاصٍّ بنقلِ الجثة، والذي يجب أن يتبع ويرافق الميت.

2100 مقبرة
تمتلك الكنيسة الوطنية الدنمركية* ما يصل إلى 2100 مقبرة تقريباً، ولدى جميع المواطنين في الدنمارك الحق في أن يتم دفنهم في مقبرةٍ تابعةٍ للدائرةِ الكنسيّة التي يقيمون فيها. وكعضوٍ في جماعةٍ دينية أخرى غير الكنيسة الوطنية، لا يمكن للإنسان المطالبة بأن تُتَّبع تقاليده وأعرافه الخاصة والمتعلقة بالدفن بشكلٍ كامل. ولكن بإمكان الإنسان التعبير عن رغبته في ذلك وإبلاغ مجلس إدارة المقبرة برغباته.

أماكن الدفن الخاصة بالجماعات الدينية الأخرى
توجد في بعض المقابر أجنحةٌ خاصة بالجماعات الدينيةِ الأخرى غير الكنيسة الوطنية. كما أن بإمكان الجماعة الدينية الواقعة خارج ظل الكنيسة الوطنية الحصول على إذنٍ وتصريحٍ بتأسيس وإنشاء أماكن دفن خاصة بها. وزارة الكنائس هي من تصدر التصريح، ولكن على الجماعة الدينية تدبير المساحة المناسبة ودفع نفقات الشراء والمنشآت.

التصريح الخاص بمكان الدفن
يشترط لمنح التصريح المذكور أن تكون السلطات الصحية قد أعطت الضوء الأخضر، وأن يكون قد تم إعداد خريطة محلية للمنطقة. كما لا بد أن تكون هنالك قواعد خاصة بإستعمالِ أماكن الدفن والإشراف عليها. تقرر الجماعةُ الدينية بنفسها من يمكن دفنه في المقبرة التابعة لها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nasi.4umer.com
 
العائلة والمجتمع
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أهلا وسهلا بكم بموقع العراق العظيم :: Fra Danmark-
انتقل الى: